العلاج المنزلي: تدليك المجرى الدمعي للطفل

تقوم الأم بغسيل يديها جيدا ثم تضع أصبع السبابة على زاوية العين الداخلية و تقوم بتحريك أصبعها إلى أسفل في اتجاه جانب الأنف، و يمكنها استخدام الكمادات الدافئة أثناء التدليك للتسهيل. و تستمر الأم في التدليك لمدة شهرين

المضادات الحيوية الموضعية للعين

في حالة وجود إفرازات مخاطية بالعين تشير إلى وجود التهاب بكتيري بالعين يتم إعطاء الطفل قطرة أو مرهم مضاد حيوي للعين يستخدمها لعدة أيام حتى ينتهي الالتهاب

تسليك المجرى الدمعي:

تبلغ نسبة نجاح تسليك المجرى الدمعي 85-95% للأطفال في سن عام أو أقل. و تقل نسبة النجاح كلما زاد عمر الطفل. و يتم عملها بواسطة أخصائي العيون. و يمكن تكرار عملية التسليك إذا لم تنجح في أول محاولة و تستغرق العملية 10 دقائق. يتم استخدام أداة رفيعة جدا يتم إدخالها برفق خلال القناة الدمعية لتسليك الانسداد ثم يتم وضع محلول ملح ليصل من خلال القناة الدمعية إلى الأنف للتأكد من التخلص من الانسداد و تتم العملية تحت التخدير الكلي

العلاج الجراحي

يتم اللجوء للعلاج الجراحي في حالة استمرار انسداد القناة الدمعية لمدة 6-8 أشهر و نسبة نجاح العلاج الجراحي في الأطفال تزداد كلما قل عمر الطفل حيث تبلغ 80-90% و يظهر التحسن على الطفل خلال أسبوع من إجراء الجراحة يقوم الطبيب بإعطاء الطفل قطرة أو مرهم مضاد حيوي مع بعض التعليمات البسيطة للأم للعناية بالطفل بعد العملية الجراحية. استخدام أنبوب السليكون أحياناً يتم وضع أنبوب من السليكون في القناة الدمعية لشدها و منع انسدادها و يتم تركها لمدة 6 أشهر ثم يتم إزالتها مرة أخرى