صحة عيون الأطفال

قد يتعرض الأطفال لمشكلات صحية ربما يكون علاجها صعباً في المنعطف الأخير من حياتهم، نتيجة الإهمال المقترن مع قلة الوعي بشأن مدى خطورة أمراض العيون.

تظهر العديد من أمراض العيون الخطيرة في المراحل الأولى من العمر، ويمكن تحقيق نتائج علاجية ناجحة من خلال التشخيص المبكر والعلاج الصحيح.

يجب إجراء الفحوصات الطبية على الأطفال ممن تظهر عليهم أعراض أمراض العيون التالية:

  • حول العينين
  • تدلي الجفون
  • نزف الدموع
  • نزف سؤائل من العين
  • تورم الجفون
  • النظر مع إغلاق عين واحدة
  • القراءة من مسافة قريبة جداً
  • مشاهدة التلفاز من مسافة قريبة جداً
  • فقدان مكان القراءة
  • النظر مع إمالة الرأس نحو جانب واحد
  • حك العينين
  • يفضل فحص الطفل قبل دخوله المدرسة ، وفي سن المدرسة بشكل منتظم

يعد إجراء فحص خلال فترة تتراوح من أول ستة أشهر حتى اكتمال العام الأول من العمر أمراً بالغ الأهمية لتشخيص وعلاج الحول على الأخص. فيجب علاج حالة الحول التي تستمر إلى ما بعد ستة أشهر من العمر دون أدنى تردد. وخلال هذه الفترة، ربما يلاحظ وجود حول كاذب، وهو ظهور جول إنسي غير حقيقي، نتيجة عدم نمو قصبة الأنف بالكامل.

ويمكن علاج هذه الحالة التي يظهر فيها الحول الإنسي لا سيما عند النظر بالعين إلى أحد الجانبين من خلال رفع الجلد الموجود على قصبة الأنف لأعلى. أما إذغ كان طفلك يعاني من حول حقيقي مع حول كاذب، فيجب في هذه الحالة عرض الطفل على طبيب ذو خبرة عالية في طب عيون الأطفال لتقييم حالته.

(كسل العين)

ما هو كسل العين؟

  • هو ضعف النظر في احدى العينين التي لم تنمو بها القدرة على الابصار بشكل جيد اثناء فترة الطفولة المبكرة ويطلق عليه احياناً (العين الكسولة).
  • ويظهر كسل العين بين الاطفال بنسبة تصل الى 2 – 3%.
  • وافضل وقت لعلاج هذه الحالة هو الطفولة المبكرة.

كيف تتكون القدرة الطبيعية على الابصار؟

  • يستطيع الاطفال حديثي الولادة الرؤية، وتنمو حاسة الرؤية لديهم باستعمال كلا العينين معاً.
  • واذا لم يستطيع الطفل استعمال احدى عينيه  بشكل طبيعي فإن حاسة الابصار لا تنمو بها بشكل سليم وقد تتدهور ايضاً.
  • بعد 9 سنوات من العمر يكون الجهاز البصري قد اكتمل نموه، كما ان نمو القدرة على الرؤية باستعمال كلا العينين بالتساوي عامل مهم لتكون البصر الطبيعي.
  • وبما ان العديد من الاعمال لا يسمح بها الا لذوي النظر السليم في كلا العينين ونظراً لاحتمال فقدان الابصار في احدى العينين نتيجة لحادث ما او مرض فيجب ان تكون العين الاخرى ذات قدرة جيدة على الابصار.
  • لكل هذه الاسباب يجب تشخيص وعلاج كسل العين بسرعة قدر الامكان.

متى يجب اختبار النظر؟

  • ينصح بأن يتم اختبار النظر عند الاطفال قبل او عند 4 سنوات من العمر بواسطة طبيب العيون، وفي بعض الاحيان مثل وجود حالات سابقة بالعائلة مصابة بحول بإحدى العينين أو الكتاراكت (المياه البيضاء) أو الجلوكوما (المياه الزرقاء) فإنه ينصح باختبار النظر بدءاً من 3 سنوات.

ما هي اسباب كسل العين؟

  • إن الاسباب عادة هي اي سبب يؤثر على الاستعمال الطبيعي للعينين وعلى تطور ونمو حاسة الابصار، وكثيراً ما تنتقل الحالات المصاحبة لكسل العين وراثياً.

كيف يتم تشخيص كسل العين؟

  • ليس من السهل التعرف على حالة كسل العين فقد لا يعلم الطفل أن لديه عيناً سليمة واخرى ضعيفة. ولا يمكن للأبوين معرفة ان هناك مشكلة إلا إذا كان الطفل لديه عيناً منحرفة أو أحد العيون الواضحة الاخرى.
  • ويمكن تشخيص حالة العين بملاحظة وجود فرق في القدرة على الابصار بين العينين، من خلال قدرة الطفل على متابعة جسم متحرك اثناء تغطية إحدى عينيه.
  • فبإجراء اختبارات مختلفة يلاحظ الطبيب رد فعل الطفل عند تغطية احدى عينيه، فعند نغطية السليمة فإن الطفل يحاول نزع ذلك الغطاء أو يبكي.
  • وضعف النظر بالعينين لا يعني بالضرورة أن الطفل لديه كسل في هذه العين، ويمكن تحسين النظر بوصف نظارة طبية للطفل.
  • يقوم طبيب العيون بفحص العين من الداخل للتأكد من عدم وجود حالات مرضية اخرى تكون سبباً لضعف الابصار مثل:
  1. الكتاراكت (المياه البيضاء)
  2. الأورام
  3. الالتهابات
  4. بعض امراض الجزء الداخلي من العين

كيف يتم علاج كسل العين؟

  • لعلاج كسل العين يجب إجبار الطفل على استعمال العين الضعيفة وذلك بتغطية العين السليمة لمدة أسابيع أو شهور حسب الحالة.
  • وحتى بعد عودة قوة الابصار للعين الضعيفة فإن تغطية العين السليمة على فترات خلال السنين الأولى من العلاج قد يكون ضرورياً للحفاظ على نمو القدرة على الابصار في العين الضعيفة.
  • يمكن وصف استعمال النظارة الطبية لتصحيح انكسار الضوء داخل العين، وإذا كان استعمال النظارة الطبية وحدها غير كافٍ لتحسين النظر فإن تغطية اليعن السليمة يصبح ضرورياً.
  • نادراً ما يعالج كسل العين بوضع قطرات في العين السليمة فتسبب عدم وضوح الرؤية مما يجبر الطفل على استخدام العين الضعيفة.  
  • عادة ما يعالج كسل العين قبل إجراء جراحة تصحيح انحراف العين، وتكون تغطية العين السليمة ضرورية بعد الجراحة. بعد الجراحة ممكن استخدام النظارة الطبية لتصحيح النظر.
  • لا يعالج كسل العين بالعلاج السابق فقط ولكن يجب تقوية العين لكي نسنعيد القدرة الطبيعية على الابصار، و إهمال علاج كسل العين قد يتسبب بمشاكل عديدة منها:
  1. قد تصاب العين الكسولة بعيب خطير ودائم قد يفقدها البصر.
  2. فقدان الاحساس بالعمق ( الرؤية ثلاثية الابعاد).
  3. إذا اصيبت العين السليمة بمرض ما أو اصابة شديدة فذلك يعني فقدان جزء كبير من القدرة على الابصار في كلا العينين مدى الحياة.
  4. وعادة ما يعطي الطبيب بعض التعليمات للطفل وابويه لعلاج كسل العين ولكن الدور الأكبر يقع على عاتق الأبوين لتنفيذها.
  5. لا يتقبل الأطفال بسهولة فكرة تغطية احد العينين وبالذات عند اعتمادهم عليها بشكل كامل للرؤية ويظهر دور الأبوين في اقناع الطفل بأهمية ذلك بالنسبة له.
  6. يعتمد علاج كسل العين على : مدى شدة كسل العين وعلى عمر الطفل عند بدء العلاج.
  7. في حالة تشخيص وعلاج كسل العين مبكراً فإن تحسين النظر يحدث في معظم الحالات، وفي بعض الحالات يجب استمرار العلاج حتى وصول الطفل لسن 9 سنوات ولا يعود كسل العين عادة بعد ذلك للظهور.
  8. كسل العين المصاحب للحول أو عيوب انكسار الضوء في العينين يمكن علاجه بنجاح في سن متقدم عن كسل العين المصاحب لعتامة أنسجة العين.